Top Band
Standard Chartered Bank United Arab Emirates logo

"ستاندرد تشارترد" ينظّم ندوة متخصصة عن "الرنمينبي" بالتعاون مع "سلطة النقد في هونغ كونغ"

منصة تفاعلية للإطلاع على أحدث التطورات والاتجاهات الناشئة بمشاركة أبرز الخبراء الدوليين

الإمارات العربية المتحدة ، 21 يناير 2013 - نظّم "بنك ستاندرد تشارترد" ندوة تحت عنوان "الرنمينبي.. ما هي الخطوة التالية؟"، وذلك بالتعاون مع "سلطة النقد في هونغ كونغ" (HKMA). وقدمت الندوة فرصة مثالية لتعزيز قنوات التواصل بين المشاركين وأبرز الخبراء الدوليين في القطاع المصرفي وتبادل الرؤى والأفكار ووجهات النظر حول "الرنمينبي" (RMB) والتطورات والاتجاهات الناشئة ذات الصلة.

هونغ جوناثان موريس وبنيامين
هونغ جوناثان موريس وبنيامين - تنزيل الصورة

وشكلت الندوة منصة تفاعلية لتبادل الخبرات والمعارف والآراء حول مدى تأثير الرنمينبي على التجارة العالمية والإقليمية، فضلاً عن مناقشة دور هونغ كونغ كسوق خارجي رئيسي للرينمينبي. وحضر أكثر من 140 عميل من المؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة في الندوة التي أقيمت تحت إشراف نورمان تشان، الرئيس التنفيذي لـ "سلطة النقد في هونغ كونغ"، وبمشاركة عدد من أبرز المتحدثين الرئيسيين بمن فيهم سعادة المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي وبنجامين هانغ، رئيس "جمعية المصارف في هونغ كونغ" والرئيس التنفيذي لـ "بنك ستاندرد تشارترد" في هونغ كونغ، وينجلي هو، كبير المستشارين في "سلطة النقد في هونغ كونغ".

ويشهد حجم التدفق التجاري بين منطقة "الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" (MENA) والصين ارتفاعاً مطّرداً في الوقت الذي تتزايد فيه أعداد الشركات التي تتجه نحو تسوية التجارة بالرنمينبي في سبيل تخفيض التكاليف وتعزيز كفاءة العمليات التجارية.

وتعليقاً على أهمية الندوة، قال جوناثان موريس، الرئيس التنفيذي لـ "بنك ستاندرد تشارترد" في دولة الإمارات:

"لطالما كان "بنك ستاندرد تشارترد" في الإمارات في طليعة الجهات الداعمة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لمحفظة العملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المالية التي ترتبط بعلاقات تجارية أو اقتصادية مع الصين. ويأتي تنظيم هذه الندوة في الوقت المناسب الذي يشهد فيه الرنمينبي أهمية متزايدة باعتباره عملة احتياطية وعملة حيوية في التجارة الدولية. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، لاحظنا زيادة كبيرة في الطلب على خدمات الرنمينبي في دولة الإمارات، لذا حرصنا على أن نكون من أوائل المصارف الداعمة لهذا الاتجاه الناشئ."

وأضاف موريس: "تشرفنا استضافة الندوة الاقتصادية المتخصصة التي تأتي استكمالاً لجهودنا الحثيثة الرامية إلى توظيف مكانتنا الرائدة وحضورنا الدولي القوي بالشكل الأمثل بما يخدم عملاءنا ويدعم هذا الممر الحيوي للتجارة والأعمال والاستثمار."

وفي إطار تعليقه على نجاح الندوة المتخصصة، قال بنيامين هانغ، الرئيس التنفيذي لـ "بنك ستاندرد تشارترد" في هونغ كونغ:

"تمكنت هونغ كونغ، بفضل الجهود المتضافرة بين اللاعبين الرئيسيين في قطاع المصارف والهيئات التنظيمية، من ترسيخ دورها كمساهم رئيسي في تدويل الرنمينبي. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، شهدنا الكثير من الاتجاهات الإيجابية والتطورات المشجعة في سوق الرنمينبي الخارجي، مثل تصاعد وتيرة التسويات التجارية بالرنمينبي وزيادة نسبة السندات المصدرة بعملة الرينمينبي وسيولة متزايدة في سوق هذه العملة. ونلتزم في "ستاندرد تشارترد" بمواصلة دعم توسيع نطاق الأعمال التجارية بالرنمينبي لتسهيل استخدام هذه العملة في هونغ كونغ وكافة أنحاء العالم."

ويعد "بنك ستاندرد تشارترد"، الذي يعمل في دولة الإمارات منذ العام 1958، أحد المصارف الرائدة في تزويد العملاء بخدمات ومنتجات الرنمينبي. وكان البنك سبّاقاً في طرح الحسابات المصرفية بالعملة الصينية "الرنمينبي" مع توفير إمكانية القيام بالمعاملات المصرفية بشكل كامل. كما قام البنك أيضاً بتوفير حسابات تسوية التجارة العابرة للحدود بالعملة الصينية "الرنمينبي" للعديد من المؤسسات المالية العاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في خطوة هامة تمكّنها من تسهيل إتمام المعاملات التجارية لعملائها بالرنمينبي. كما شارك "ستاندرد تشارترد" أيضاً في إصدار أول سند خارجي مقوم بالرنمينبي في منطقة الخليج العربي لصالح إحدى المؤسسات المالية الرائدة اقليمياً.

- انتهى -










لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
رامي لاوند
مدير أقليمي أول، إدارة شؤون الشركة، بنك ستاندرد تشارترد
هاتف: +971 4 508 2564
متحرك: +971 56 675 9894
البريد الإلكتروني: Ramy.Lawand@sc.com

ستاندرد تشارترد:

البنك الرائد في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط
يعد ستاندرد تشارترد “بي إل سي” بنكًا دوليًا رائداً وهو مدرج في الأسواق المالية في لندن وهونج كونج ومومباي. وقد بدأ البنك ممارسة نشاطاته منذ ۱٥٠عام في أكثر الأسواق العالمية نشاطًا ويأتي نحو ٩٠ بالمائة من إيراداته وأرباحه من أسواق آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط. وبفضل تركيزه على هذه المناطق والتزامه بإقامة علاقات عميقة مع عملائه استطاع البنك أن يحقق هذا النمو في الأعوام الأخيرة.

مع أكثر من ١٧٠٠ فرع في ٧٠ سوقًا، يوفر ستاندرد تشارترد فرص عمل عالمية رائعة لموظفيه البالغ عددهم أكثر من ٨٧۰۰۰ موظف. ويلتزم البنك بتأسيس أعمال مستدامة وطويلة الاجل ويشتهر على المستوى العالمي بالتزامه بالمعايير العالية للإدارة السليمة للمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية وحماية البيئة وتنوع الموظفين. وتأتي حملة البنك الجديدة "هنا دائمًا للأفضل" للتعبير عن هذا التراث وهذه القيم.

لمزيد من المعلومات حول ستاندرد تشارترد، تفضل بزيارة الموقع www.sc.com/en للمزيد من أخبار بنك ستاندرد تشارترد، الرجاء متابعتنا عبر قنوات التواصل الاجتماعي: www.facebook.com/standardchartereduae وتويتر: @StanChartMENAP.